السيو الداخلي on page SEO (خبرة 5 سنوات بالتفصيل)

كتبها بكل حب: Efram Refaat
السيو الداخلي on page seo

معركة ضخمة تدور أحداثها بين فريق يتحدث عن أهمية السيو الداخلي On-page SEO وآخر ينكر أن له أهمية بالقدر الكافي!!

لذلك قررت الانضمام إلى الفريق الأول، لأشارك معك تجربتي الكاملة في رفع زيارات أحد المواقع الخاصة بي اعتماداً على تحسين الأون بيدج سيو فقط.

ولكن في البداية إليك نتائج أحد المواقع التي بدأت العمل عليها منذ 6 أشهر تقريباً، باستراتيجية بسيطة وهي تحسين صفحات الموقع داخلياً فقط:

نتائج موقع بعد تطبيق اساسيات السيو الداخلي عليه

النتائج ليست مبهرة، ولكن نظراً لكونها مجانية تماماً بدون الحاجة إلى ترويج مدفوع فأعتقد أنها تستحق بعض المشاركة.

هنا سوف أشارك معك آراء شخصية ( اعتماداً على معلومات من المحتوى الأجنبي ) بعد تجارب قمت بها بنفسي، لذلك قد تتفق أو تختلف معي. لا مشكلة على الإطلاق! أخبرني رأيك وسوف استفيد منه بالتأكيد.

ولكن قبل التعمق في الأساليب والإستراتيجيات دعنا في البداية نتعرف على الاساسيات، والبداية مع التعريف…

ما هو السيو الداخلي؟

السيو الداخلي هو جميع الممارسات التي يتم تنفيذها بداخل موقعك من أجل تحسين ظهوره وترتيبه في صفحة نتائج البحث SERP، هذا يعني أن أي استراتيجية يتم تنفيذها خارج نطاق موقعك لا تنتمي إلى هذا النوع من السيو.

ولكن سمعت كثيراً عن الروابط الخلفية أو الباكلينك هل هي تابعة لل on page SEO؟

لا!!!

بل هي جزء من شيء أخر يسمى السيو الخارجي Off page SEO.

أعتقد أنك تعرف هذا بالفعل، لذلك دعنا ننتقل سريعاً ونتحدث عن شيء ربما لم يخبرك به أحد من قبل وهو…

أنواع السيو الداخلي

قد تجد هذا غريب بعض الشيء، ولكن السيو الداخلي يمكن تقسيمه إلى نوعين اساسيين:

1- السيو الداخلي للموقع On-site SEO

وهنا المقصود عمليات التحسين التي تتم على الموقع بشكل عام.

البعض يطلق على هذا النوع من التحسينات السيو التقني Technical SEO، لذلك سأتحدث عنه بالتفصيل في دليل آخر.

ولكن حتى يكون لديك معرفة مبدئية، فهو يشمل عمليات تحسين لـ: 

  • سرعة الموقع.
  • تصميم الموقع.
  • بنية الموقع Site structure.
  • خريطة الموقع sitemap وملف الروبوت Robots.txt.
  • تأمين الموقع.
  • التوافق مع الهواتف.
  • وغيرها…

جميع تلك الأمور هدفها الأساسي هو جعل الموقع بأكمله متوافق مع محركات البحث.

بدون تحسين تلك الأمور جميع العوامل الأخرى سوف تقدم لك فائدة قليلة، أن قدمت أي فائدة من الأساس.

ولأكون صريحاً معك، تحسين تلك الأمور أمر في غاية البساطة، كل ما عليك هو: 

  • شراء قالب متجاوب مع الهواتف للموقع.
  • استخدام استضافة سرعة وجيدة.
  • تأمين موقعك من خلال cloud flare و بعض الإضافات وغيرها من الأمور التي تحدثت عنها بالتفصيل في مقال سابق.

أي أن جميع تلك العوامل يمكن تحسينها بسهولة عن طريق إضافات وتقنيات موجودة وجاهزة يمكنك تعلم استخدامها في بضعة أيام.

أما النوع الأكثر شهرة والذي تتحدث عنه أغلب المواقع فهو…

2- السيو الداخلي للصفحة On-page SEO

ويمكن تلخيص جميع الممارسات التي يتم القيام بها في هذا النوع في كونها عمليات تتعلق بتحسين محتوى الصفحة.

بأختصار سنتحدث هنا عن كيفية تحسين المحتوى وكل العناصر الخاصة به لتصبح أكثر ملائمةً لكل من زواحف محرك البحث، والقارئ.

ملحوظة: هذا المقال بالكامل يتحدث عن تلك الخطوات المتعلقة بتحسين المحتوى، نظراً لكونه أهم عوامل السيو على الإطلاق تبعاً لدليل جوجل لتحسين محركات البحث.

أهمية المحتوى المناسب في تحسين السيو تبعاً لجوجل

أهمية السيو الداخلي

الهدف الأساسي لجميع عمليات التحسين التي سنتحدث عنها بالأسفل هو فهم محتوى الصفحة، من قبل روبوتات محرك البحث والقارئ.

إذا تمكننا من ذلك نضمن بشكل مبدئي: 

  • تحسين ترتيب صفحتنا أو موقعنا في نتائج البحث.
  • تحسين تجربة المستخدم ( الزائر )، ومن ثم استمراره في التنقل في الموقع وقضاء أطول فترة ممكنة.

أهم عوامل تحسين السيو الداخلي

أي صفحة على الموقع تتكون من 3 مكونات اساسية:

  • عنوان الصفحة.
  • المحتوى ( جسم الصفحة ).
  • رابط الصفحة.

هدفنا هو جعل الصفحة بجميع مكوناتها: 

  • فريدة ( بالتالي نتجنب نسخ أي محتوى ).
  • متوافقة ( مع ما يحتاج إليه القارئ، بإختصار تخدم هدف البحث الخاص به ).
  • شاملة ( تقدم للقارئ جميع ما يحتاج إليه من معلومات تساعده على حل مشكلته أو الوصول إلى هدفه ).
  • واضحة ( لتساعده على فهمك بشكل أسرع، وبالتالي يفضل استخدام مصطلحات بسيطة وسهلة ).

هذا شرح مبسط جداً لعوامل تحسين المحتوى الأهم لجوجل وهي EEAT.

  • Expertise: هل الكاتب لديه الخبرة الكافية في المجال الذي يقوم بالكتابة به؟ هل موقعك متخصص بالفعل في هذا المجال وبالتالي يفهم جوجل ومحركات البحث خبرة موقعك بالفعل في هذا المجال؟ (السر هنا في التخصص والاستمرارية في نشر المحتوى باستمرار وبالتالي ستكتسب الخبر الكافية)
  • Experience: هل لديك خبرة فعلية مع المعلومة التي تقوم بمشاركتها؟ هل قمت بشراء المنتج الذي تروج له على مدونتك؟ هل قمت بزيارة المكان الذي تتحدث عنه؟ هذا العامل تم إضافته حديثاً لمساعدة جوجل في تقييم المحتوى المفيد.
  • Authoritativeness: سمعة موقعك بشكل عام بين المواقع الأخرى في نفس مجال، وهذا يعتمد بشكل كبير على العوامل الأخرى.
  • Trustworthy: ما مدى مصداقية المعلومات التي تقدمها؟ لماذا يضعك جوجل في مقدمة نتائج البحث ويفضلك عن غيرك؟

في البداية كانت تلك العوامل مهمة فقط للمواقع التي تقع تحت مسمى YMYL ( Your money your life) والتي كانت تشارك معلومات متعلقة بـ:

  • المال.
  • الصحة.

ولكن أعتقد أن الأمر أصبح الآن لا يعتمد على هذين المجالين فقط، ولكن جميع المواقع تحتاج إلى اثبات الخبرة والكفاءة والمصداقية في نقل المعلومة.

كيفية تحسين السيو الداخلي للصفحة؟

سر تحسين السيو الداخلي للصفحة يعتمد على أمر واحد فقط وهو: نية الباحث Search intent وملائمة المحتوى لها Relevancy.

إذا تمكنت من إيصال محتوى قيم، مفيد، ممتع ويحقق الهدف الأساسي الذي يبحث عنه الزائر، مبروك قد اجتزت 90% من عمليات التحسين.

الخطوة التالية هي تحسين بعض الأمور البسيطة لتسهيل الزحف والأرشفة على روبوتات محرك البحث.

هدف جميع ممارسات السيو الداخلي التي سنتحدث عنها يمكن تلخيصه في 3 أمور وهي: 

  • تحسين معدل النقر CTR، وبالتالي زيادة الزيارات.
  • تحسين تجربة المستخدم User Experience بكل ما يشملها.
  • زيادة فرص الحصول على روابط خلفية ودليل إجتماعي، وبالتالي زيادة ثقة جوجل في موقعنا.

والآن دعنا نتعرف على طرق تحسين المحتوى الخاص بك للسيو بالتفصيل.

البداية مع…

1- اختيار الكلمات المفتاحية

أساس تحسين ال on-page SEO بالكامل يعتمد على هذه الخطوة.

إختيار الكلمات المفتاحية واحد من أهم المهارات التي عليك إكتسابها من أجل تحسين سيو موقع أو مواقع عملاءك بشكل صحيح.

بالنسبة لي أفضل دائماً إختيار الكلمات بناءاً على:

  • هدف العميل من الموقع أو هدفي الشخصي من الموقع.
  • المرحلة التي يمر بها الموقع الآن ( موقع جديد وبالتالي التركيز على كلمات سهلة المنافسة وهكذا…)

بعد ذلك تبدأ مرحلة الإختيار، وهنا شخصياً أعتمد على ما نية البحث Search intent بشكل كبير.

أي عميل يمر بمجموعة من المراحل قبل الوصول إلى الهدف النهائي له.

وهذه النماذج المراحل يخدمها في النهاية 3 من نيات البحث وهي:

  • التساؤل: وهنا يبحث القارئ عن كلمات عامة هدفها معرفة المزيد عن مشكلته أو هدفه.
  • التسوق: العميل يبحث عن منتج من خلال كلمات معينة، ولكنه لا يعرف أي منتج تحديداً يريد.
  • الشراء: وهنا العميل يعلم جيداً المنتج الذي يريده ومن العلامة التجارية التي يريد الشراء من خلالها.
  • هناك نية أخرى للكلمة المفتاحية وهي ( الإنتقال )، وهذه تخص العلامات التجارية الكبرى المعروفة، حيث يبحث العميل هنا بكلمة مفتاحية تتضمن أسم علامة تجارية محددة.

دورك هنا عند البحث عن الكلمات المفتاحية معرفة ال search intent أو النية وراء تلك الكلمة المفتاحية من أجل كتابة موضوع متوافق مع ما يريده الباحث.

يفضل أيضاً في البداية التركيز على الكلمات سهلة المنافسة، والتي لا ينافسك بها العديد من المواقع القوية.

إذا لم تكن لديك الخبرة الكافية في إختيار الكلمات المفتاحية فيمكنك الاستعانة بالخدمات التي أقدمها على موقع fiverr من هنا:

خدمة كلمات مفتاحية من fiverr

2- استخدام الكلمات المفتاحية

استخدام الكلمات المفتاحية في مقالك أمر اساسي لمساعدة زواحف محركات البحث على فهم المحتوى.

منذ سنوات عند دخولي إلي مجال التدوين، كان الشائع هو استخدام الكلمات المفتاحية بأكبر قدر ممكن في المقال وسيظهر مقالك أو صفحتك في صفحة البحث الأولى.

بعدها بسنة أو اثنتين أختلف الأمر ليصبح 1 إلى 5% من مقالك نسبة جيدة لاستخدام الكلمة، وما زال هذا ما ينصح به في المحتوى العربي ومن قبل أدوات السيو مثل Yoast أو Rankmath.

ولكن، مع التحديثات المستمرة والأخيرة لجوجل لم يعد الأمر كذلك.

ومن تجربتي أيضاً، الأمر لم يعد يعتمد بشكل كبير على عدد مرات الاستخدام، ولكن يعتمد على مواضع استخدام الكلمة.

لذلك، يمكننا تلخيص استخدام الكيورد في أمرين:

  • الكم: عدد مرات الاستخدام، ولا يوجد أي مؤشر لعدد أو نسبة محددة حالياً، استخدمها بشكل طبيعي في مقالك وكأنك تتحدث مع شخص آخر.
  • الكيف: أين تقوم باستخدامها، وهذا هو الأهم من وجهة نظري.

لذلك دعنا نتعرف على أهم مواضع استخدام ال Keywords في الصفحة، بشكل سريع:

  • العنوان: أهم عامل يوضح محتوى الصفحة، وأول ما تواجهه الروبوتات، لذلك من المهم استخدام الكلمة به، والأفضل في مقدمة العنوان.
  • الرابط: مهم أيضاً، ولكن يمكنك استخدام الكلمة بالعربية أو بالإنجليزية، لم أجد تأثير كبير هنا.
  • المقدمة: ويفضل دائماً في الجملة الأولى.
  • العناوين الفرعية: ولكن لا يشترط في جميع العناوين، عنوان أو اثنين أمر جيد.
  • جسم الصفحة: وهنا يفضل استخدام الكلمة، ومشتقاتها ومترادفاتها، ولكن بشكل طبيعي وبدون حشو.
  • الصورة: في العنوان البديل للصورة وخاصة الصورة الاساسية.

3- تحسين الرابط

الرابط URL من أهم مكونات الصفحة، ويساعد الزاحف Crawler على فهم محتوى الصفحة.

في السابق لم تعطي المواقع إهتماماً للرابط وكان يتم استخدام روابط مثل هذه:

شكل الرابط في السابق

ولكن مع إزدياد عدد المواقع أصبح من الضروري مساعدة الزاحف قدر الإمكان على فهم طبيعة المحتوى الذي هو على وشك الزحف إليه لمساعدته في أرشفته.

لذلك…

بدأ تحسين الروابط وجعلها أكثر منطقية.

تحسين الرابط وجعله منطقي وبه العنوان مهم للزائر أيضا…

الزائر يرى الرابط الخاص بالمقال في صفحة البحث، وإذا وجد أنه مطابق لما يبحث عنه سوف يضغط على موقعك ( تأثير ضعيف، ولكن للأشخاص التي لديها معرفة بالروابط فهذا أمر مهم أحياناً )

ظهور الرابط في صفحة نتائج البحث

الرابط المنطقي مهم أيضاً عند مشاركة محتوى على السوشيال ميديا، فالروابط التي تظهر بشكل غريب وأرقام وحروف بلا معنى يميل أغلبية الأشخاص إلى الإبتعاد عنها، خوفاً من أن تكون روابط مضرة.

ولكن…

كيف يمكن تحسين الروابط؟

تحسين الرابط أمر في غاية البساطة كل ما عليك هو:

  • استخدام كلمتك المفتاحية المستهدفة التي تصف المقال في الرابط.
  • جعل الرابط قصير قدر الإمكان.

والآن مع عنصر آخر علينا تحسينه وهو…

4- تحسين العنوان

يقال دائماً أن العنوان هو باب المحتوى، لانه أول ما يوجهه الزائر أمامه.

إذا كان عنوان جيد، فسوف ينقر الشخص على صفحتك في نتائج البحث، ويبدأ في تصفح المقال أو الصفحة.

أما إذا لم يكن جيداً بالقدر الكافي، فسيهمل الشخص صفحتك وستخسر زائر وعميل محتمل.

العنوان هو ما يجعل الشخص يأخذ الخطوة الأولى والقرار بالدخول إلى صفحتك أم لا، كما أنه أيضاً يساعد محرك البحث في فهم محتوى الصفحة.

دائماً ما أرى الأمر كمعادلة بسيطة جداً: 

عنوان موجه بشكل صحيح ويجذب الإنتباه = نقرات أكثر على محتواك = نتائج أفضل في صفحة البحث = زيارات أكثر لموقعك.

تحسين العنوان يتم عن طريق مرحلتين:

  • كتابته بشكل يوضح محتوى الصفحة: من خلال استخدام الكلمة المفتاحية به، وخاصةً في بدايته.
  • جعله جاذب للإنتباه: وهنا لديك أساليب عديدة، ما أفضله منها هو ( استخدام الأرقام والأقواس ).

هل لاحظت العنوان الموجود في الصورة السابقة؟

تعلم السيو من البداية إلى الإحتراف.

هذا العنوان محسن تبعاً للعنصرين اللذين تحدثت معك عنهما فهو:

  • يوضح الهدف: وهو تعلم السيو.
  • جاذب للإنتباه: من البداية إلى الإحتراف.

والآن دعنا ننتقل إلى العنصر التالي وهو…

5- كتابة مقدمة لا تقاوم

مقدمة المقال مهمة لكل من:

  • محرك البحث: لأنها من أول العناصر التي يقابلها الزاحف في الصفحة.
  • الزائر: لأنها تساعده أن يقرر هل المقال أو الصفحة مناسبة له أم لا.

وبالتالي عليك تحسين المقدمة لكليهما كالآتي:

  • استخدام الكلمة المفتاحية في الجملة الأولى، لتوضيح أن هذا المقال هو ما يبحث عنه بالفعل الزائر والزاحف.
  • جعل المقدمة جذابة، لتدفع الزائر إلى الجزء التالي في المقال.

بالنسبة لي دائماً ما أحاول توضيح فكرة المقال وما ستحصل عليه كقارئ في المقدمة، ودائماً ما ساعدني ذلك في جذب إنتباه القراء بشكل أكبر ودفعهم للبقاء فترة أطول في المقال.

6- قدم ما يحتاجه الزائر فقط

من الاساليب الغريبة والمضحكة نوعاً ما المنتشرة بشكل مبالغ فيه في المواقع العربية تقديم اي شيء له علاقة بموضوع المقال.

حتى وأن لم يخدم نية الباحث!!!

بالنسبة لي أفضل دائماً المقالات الشاملة، ولكن فقط أن كانت عناصرها تساعد القارئ فيما يبحث عنه.

لذلك…

من المهم فهم ما يحتاج إليه القارئ المستهدف جيداً، لتجنب إضافة عناصر لا يحتاج إليها فتبدو وكأنها حشو بلا هدف.

7- استخدام الروابط في المقال

الروابط التي نقوم بإضافتها للمقال تنقسم إلى نوعين اساسيين:

  • الروابط الداخلية Internal links: وهي روابط إلى صفحات أخرى في موقعك.
  • الروابط الخارجية External links: وهي روابط إلى صفحات أو مواقع أخرى.

عليك مشاركة كلا النوعان من الروابط في صفحاتك بشكل صحيح.

ولكن ما الذي أقصده من ( بشكل صحيح)؟

هدف كلا النوعين من الروابط هو مساعدة القارئ على إتخاذ خطوة إضافية نحو ما يبحث عنه، سواء كانت مشكله ويرغب في أحد الحلول لها، أو هدف وتساعده في الوصول إليه.

وبالتالي عليك:

  • مشاركة روابط لمقالات أخرى على موقعك تساعده على ذلك.
  • إضافة مصادر خارجية لمحتوى غير متوفر على موقعك سوف يساعده في زيادة معرفته أو خبرته.

وإذا لاحظت ففي هذا المقال طبقت بالفعل هذا من خلال مشاركة روابط لأدلة جوجل وروابط داخلية لمقالات على الموقع هنا.

8- تحسين وصف المقال meta description

في السابق كان لوصف المقال ثقل في تحسين السيو.

ولكن، منذ فترة بسيطة ظهرت العديد من المشاركات لمهندسي جوجل وتصريحات غير مباشرة لهم بأن ال meta description لا يؤثر في تصنيف جوجل للمحتوى.

حتى أن أحيانا جوجل يأخذ وصف للمقال مختلف عن الوصف الذي قمت بإضافته بنفسك.

إذا كان الأمر كذلك، لماذا إذا علينا تحسين الميتا للمقال؟

الإجابة بسيطة، وصف المقال الجيد يساعد على تحسين معدل نقر الزائر على موقعك في محرك البحث، وبالتالي زيارات أكثر.

يظهر الوصف الخاص بالمقال أسفل العنوان في نتائج البحث كالتالي: 

أهمية ال meta description

وبالتالي إذا كان الوصف مناسب لمصطلح البحث ومتوافق معه ويجيب بشكل أفضل على تساؤل الشخص، فرص النقر على المقال الخاص بك ستزداد.

كيف إذا نقوم بتحسين ال Meta description؟

في البداية عليك كتابة وصف مميز لكل مقال، وأبتعد تماماً عن الوصف العام لكل المقالات.

بعد ذلك عليك الآتي:

  • كتابة وصف لا يزيد عن 156 حرفاً، لأن تلك هي الأحرف التي تظهر في نتائج البحث فقط. الأمر بسيط بفضل الأدوات مثل yoast و Rank math.
  • استخدام كلمات تصف بدقة محتوى مقالك، مع استخدام الكلمة المفتاحية المستهدفة بداخل الوصف.
  • أخيراً، الهدف هو حث الزائر على النقر، وبالتالي استخدم بعض الاساليب الجذابة، والتي تثير الغموض بعض الشيء.

9- كتابة محتوى أفضل 10 مرات

كتابة محتوى أفضل تشمل:

  • جودة المحتوى.
  • الوسائل التوضيحية به.
  • أسلوب الكتابة.
  • تحسين عناصر السيو الداخلي.

10X content هو مصطلح أنتشر بشكل كبير في المحتوى الأجنبي، وهو الوسيلة الوحيدة للمنافسة في نتائج البحث بعد وجود الملايين من المواقع.

لذلك…

دورك هنا أن تبدأ بـ:

  • تحليل المنافسين.
  • إكتشاف نقاط قوتهم وتكرارها في محتواك بأسلوبك وطريقتك الخاصة.
  • إكتشاف نقاط الضعف، ومحاولة سد تلك الفجوات في المحتوى.
  • إضافة العديد من الوسائل التوضيحية والصور والفيديوهات لمقالك لجعله شامل.

فكرة أن يكون المحتوى أفضل 10 مرات لا تعني 10 تحسينات في المقال، ولكن أن يحتوى مقالك على عنصر واحد وفائدة واحدة حقيقية يحتاجها الزائر ولم يجدها سوى عندك.

10- تحسين صور المقال

الصور هي مكون اساسي من مكونات المقال.

المحتوى بدون صور توضيحية لكسر روتين القراءة المستمرة يصبح مملاً جداً.

ومن ثم عليك الآتي:

  • تصميم صور توضيحية جيدة لإضافتها لمقالك.
  • تحسين الصور ليستطيع روبوت محرك البحث فهم محتواها.

وعمليات التحسين للصور تشمل: 

  • أسم الصورة من وهي على جهازك ( استخدم أسم له علاقة بمحتوى الصورة ).
  • قم بكتابة وصف دقيق للصورة في النص البديل Alt tag، هذا الأمر بسيط بفضل WordPress كل ما تحتاجه هو الذهاب للصورة التي تنوى إضافتها لمقالك على مكتبة الوسائط في الموقع ثم إضافة وصف في الخانة الموجودة بالصورة التالية:

كيفية إضافة Alt tag للصور

  • ضغط الصور مهم أيضاً، لذلك من الأفضل رفع صور لا تزيد عن 150 كيلو بايت. يمكنك استخدام احدى إضافات ضغط الصور على موقعك مثل Smush أو استخدام موقع tinypng
  • البعض ينصح أيضاً باستخدام صور بتقنية webp الجديدة.

11- حسن العناوين الفرعية للصفحة

العناوين الفرعية عبارة عن أقسام المقال.

وهي اساسية لكل من السيو وتحسينه، وأيضاً تجربة المستخدم وتحسين تنسيق الصفحة.

لا يمكن بأي شكل من الأشكال كتابة محتوى جيد بدون إختيار عناوين فرعية جيدة له.

تحسين العناوين الفرعية يتضمن الآتي:

  • استخدام عناوين تخدم الغرض الأساسي للمحتوى.
  • استخدام بعض الكلمات المفتاحية في العناوين الفرعية ويفضل ال H2.

بمجرد التعامل مع محرر ووردبريس مرة أو مرتين ستتفهم الأمر، وستتمكن من تطبيقه بسهولة لأنه في غاية السهولة.

12- ضع رابط مقالك الجديد في مقال قديم

من الخطوات التي ساعدتني بشكل شخصي في تحسين السيو الداخلي للعديد من مقالاتي هي وضع رابط المقال الجديد في مقال قديم مؤرشف بالفعل.

هذه الخطوة تابعة لخطوة الروابط الداخلية التي تحدثنا عنها من قبل.

ولكن قررت فصلها في عنصر مستقل نظراً لأهميتها من خلال تجربتي الشخصية.

بعد الانتهاء من كتابة المقال أو محتوى الصفحة ونشرها، كل ما عليك هو:

  • البحث عن صفحة أو صفحات أخرى بمحتوى مشابه على موقعك.
  • قم بمشاركة رابط المقال في المقالات التي تم نشرها من فترة.
  • هذا سيساهم في زحف الروبوتات بشكل أسرع إلى مقالك الجديد وأرشفته أسرع.

ملحوظة: البعض أيضاً يفضل الأرشفة اليدوية للصفحة بعد نشرها من خلال أدوات مشرفي المواقع، كالأتي:

طلب الأرشفة اليدوية للصفحات من مشرفي المواقع

13- تنسيق المقال لتحسين القراءة Readability

تنسيق المقال وجعله أسهل من حيث القراءة قد لا يكون عامل مباشر فيه تحسين الأون بيج سيو.

ولكن منطقياً…

مقال منسق بشكل لطيف وسلس في القراءة، سيحسن من تجربة المستخدم على الصفحة، وبالتالي يستغرق فترة أطول في مقالك.

هذا يقدم لجوجل مؤشر على جودة محتواك.

وبالتالي، من المهم بعد كتابة المحتوى أن تبدأ مرحلة التنسيق، والتي أهم عناصرها الآتي:

  • التأكد من عدم وجود أخطاء إملائية كثيرة في مقالك.
  • أجعل الفقرات والجمل قصيرة قدر الإمكان.
  • استخدم اسلوب بسيط وسلس مناسب للجميع، يستطيع فهمه طالب بدأ تعلم القراءة من فترة بسيطة، وبالتأكيد خبراء اللغة.
  • استخدم الترقيم، والنقاط مثل التي استخدمها الآن لمشاركة المعلومات في صورة نقاط صغيرة….

في البداية، عندما بدأت بتطبيق استراتيجية الجمل القصيرة في المحتوى العربي لم تكن المواقع تؤيد هذه الفكرة.

أتذكر حتى أن بعض الكتاب رفضوا تطبيق تلك الفكرة، باعتراض أنها تجعل المحتوى ركيك.

ولكن هل أسلوب هذا المقال ركيك بالنسبة لك؟ ألم يقدم لك ما تحتاجه؟

14- أجعل المقال مغناطيس باك لينكات

جزء من السيو الداخلي هو تحسين المقال للسيو الخارجي.

الأمر غريب بعض الشيء صحيح؟

السيو بجميع أقسامه مهم، ومكمل لبعضه من حيث الممارسات.

بعض الأشخاص لا يفضلوا الذهاب للتواصل مع المواقع من أجل نشر روابط صفحاتهم لديهم والحصول على باك لينك، والحل الآن أن تبدأ في إنشاء محتوى وصفحات هدفها الأساسي هو الحصول على باك لينكات من المواقع الأخرى.

هل هذا ممكناً بشكل مجاني؟

عن خبرة شخصية… نعم.

الباك لينكات لموقعي من خلال تحسين السيو الداخلي

كما ترى فقد حصلت على روابط لمقالاتي من مواقع جيدة مثل Wikipedia و أي قولو.

ولكن للأسف الأمر ليس سهلاً على الإطلاق…

تحتاج إلى مجهود ضخم من أجل كتابة أو إنشاء محتوى مميز يجذب إهتمام المواقع الأخرى.

أهم أنواع الصفحات التي تحصل من خلالها على دعم المواقع الأخرى: 

  • مقالات التجارب الشخصية.
  • الأدلة الضخمة مثل هذا الدليل.
  • الأنفوجراف.
  • صفحات الخدمات مثل: الأدوات المجانية، صفحات أسعار المنتجات.

إذا تمكنت من إنشاء أي نوع من أنواع المحتوى بالأعلى فبنسبة كبيرة ستحصل على دعم المواقع الأخرى لمحتواك مجاناً.

15- حسن المقال لمقتطفات البحث Featured snippet

ال feature snippet أو مقتطفات البحث هي من خواص صفحة نتائج البحث التي أضافتها جوجل، لتحسين تجربة الباحث.

هدف تلك الخاصية هو تقديم أفضل إجابة بشكل سريع لتساؤل الباحث بدون الحاجة إلى زيارة أي موقع.

حتى أنه يتم تسميتها النتيجة 0 في نتائج صفحة البحث، حيث يضعها جوجل في أول صفحة البحث.

ولكن قد تتسائل الآن، كيف يمكنها تحسين السيو الداخلي لموقعي وزيادة الزوار إذا كان الهدف منها، ألا يدخل الزائر إلى الصفحة من الأساس؟

من خلال تجربتي، وتجربة الكثير من الأخرين إذا تمكنت من تحسين محتواك ليظهر في تلك الأسئلة سوف تزداد الزيارات، لأن الباحث في الغالب يرغب في معرفة المزيد.

فمثلاً، أحد المقالات الخاصة بي، والذي حسنته لهذه الخاصية أرتفعت زياراته بعد التحسين إلى 3000 زيارة شهرياً بعد أن كانت تقريباً 1200 أي حوالي 250% زيادة في الزيارات.

نتائج تحسين المقال لمقتطفات البحث featured snippet

ولكن كيف يمكنك تحسين محتوى صفحتك لهذه الخاصية؟

ستجد دليل شامل عن ال feature snippet في المدونة هنا، ولكن بشكل سريع لدينا 4 أنواع تقريباً من ال featured snippet وهي:

  • الإجابة القصيرة ( وهنا يحصل جوجل على أفضل إجابة من المحتوى ويضعها كإجابة للسؤال ).
  • الجدول ( وهنا عليك تحسين محتواك ووضع Schema لتحسين المقال )
  • القائمة المرقمة ( في حالة لدينا خطوات أو نقاط متسلسلة )
  • القائمة النقطية

وهذا شكل جميع تلك الأنواع في نتائج البحث: 

أنواع ال feature snippet

كيفية فحص السيو الداخلي لأي صفحة؟

أما إذا كنت تمتلك موقع بالفعل أو تعمل كمتخصص سيو وترغب في تحسين السيو الداخلي لصفحات الموقع، فكل مع عليك هو تحليل العوامل السابقة.

أما إذا لم تكن تمتلك الوقت الكافي فنصيحتي هنا هي فحص الآتي:

  • الكلمات المفتاحية واستخدامها
  • المحتوى ومدى حداثته وعلاقته بموضوع الصفحة.
  • الروابط الداخلية والخارجية في المقال.
  • سرعة تحميل الصفحة: يمكنك ذلك من خلال موقع Page speed insights.

أخطاء لا تقم بها عند تحسين الأون بيدج سيو

هناك العديد من الأخطاء التي لم تكن في السابق أخطاء، وهي ما كان يقيم من خلالها جوجل في فترة ما قبل النضج والتحديثات التي قام بها لخوارزمياته مثل Panda و Rankbrain و Fred وغيرها.

للأسف أغلب تلك الممارسات مازالت منتشرة في وطننا العربي، وذلك نظراً لعدم تحديث المحتوى التعليمي في مجال السيو بشكل مستمر.

وبالتالي تظل المعلومات القديمة هي ما يجده أغلب أصحاب المواقع الجدد، وبالتالي تبدأ في تنفيذ ما تجده أمامك.

مثل:

  • تكرار ال Keywords بشكل مبالغ فيه: لا يوجد أي عدد أو نسبة ثابتة أفضل لاستخدام الكلمات، وبالتالي استخدم الكلمة المفتاحية بشكل منطقي وطبيعي في مقالك، حتى وإن كان أقل مما ترشحه لك أدوات السيو.
  • محتوى غير مفيد: إنشاء محتوى ضعيف، لا يقدم فائدة حقيقية للقارئ أمر يؤثر بشكل كبير على مصداقية موقعك، الكثير من المواقع العامة في وطننا العربي تشارك محتوى غير مفيد، ومع التحديثات المستمرة خسرت تلك المواقع عدد ضخم من زياراتها. لا تخطئ مثلهم.
  • السعي وراء الباكلينك على حساب المحتوى الجيد: للأسف مازال الجميع يعتقد أن الروابط الخلفية من مواقع أخرى تساعد على تحسين السيو وزيادة الزيارات أكثر من المحتوى. لذلك نصيحة ومن تجربة شخصية، استثمر في المحتوى أولاً وقبل كل شيء. ال backlinks مهمة، ولكن الطبيعي أن تحصل على تلك الروابط عند مشاركة محتوى قيم، وليس العكس.
  • الاهتمام بالصفحات على حساب الموقع ككل: مهم جداً تحسين الموقع أيضاً، وتنظيمه بشكل جيد لتسهيل التنقل في صفحاته لكل من محركات البحث والزائر.
  • المحتوى المكرر Duplicate: سواء كنت تقوم بنسخ المحتوى من موقع آخر لموقعك، أو تستخدم محتوى من موقعك لمقالات مختلفة بروابط مختلفة وعناوين مختلفة. جميع هذا الممارسات قد تؤدي لمعاقبة موقعك وإزالته من نتائج البحث.
  • المحتوى المكتوب آلياً: وهنا لا نتحدث عن المحتوى المكتوب باستخدام الذكاء الاصطناعي، ولكن المقصود تبعاً لتصريحات جوجل الأخيرة هو أي محتوى يتم توليده أوتوماتيكياً بدون التعديل عليه وإضافة قيمة حقيقية من خلاله، وبالتالي قد تكون مقالات الذكاء الاصطناعي مقبولة إذا تم إضافة قيمة حقيقية من خلالها.
  • التضليل عبر خاصية Cloaking: وهنا تقوم بعرض نسخة للقارئ مختلفة عن النسخة المعروضة لروبوت محرك البحث. ( غير منتشرة في الوطن العربي ).

في النهاية…

أتمنى بذلك أن تكون قد تعرفت على السيو الداخلي on-page SEO بالتفصيل.

العوامل التي شاركتها معك تعتبر الأهم لتبدأ في تحسينها، والأسهل في التنفيذ.

لذلك نصيحتي أن تبدأ الآن بتحسين كل عنصر من تلك العناصر بالترتيب، بدءاً من بداية رحلتنا وهي الكلمات المفتاحية وحتى تحسين المقال لمقتطفات البحث.

إذا كنت بحاجة للمزيد من المساعدة في أي أمر من تلك الأمور يمكنك التواصل معي دائما على حسابي على Linkedin.

بالتوفيق.

مصادر تعلم اضافية:

ما هو ال ctr وكيفية تحسينه؟ (دليل شامل)

ما هو ال ctr وكيفية تحسينه؟ (دليل شامل)

ما هو ال CTR؟ هل هو بتلك الأهمية التي يتحدث بها الجميع عنه؟  سواء كنت معلن أو صانع محتوى، معرفة كل ما يخص نسبة النقر الي الظهور الخاصة بك امر حيوى لنجاحك وضمان تحقيق اقصي استفادة. لذلك... وبدون مقدمات طويلة لا جدوي منها دعني اخبرك بشكل مبسط عن... ما هو ال CTR؟ كل حرف...

كتابة المحتوى التسويقي ( دليل شامل )

كتابة المحتوى التسويقي ( دليل شامل )

كتابة المحتوى التسويقي.. هل هي إعلانات برّاقة أم مهارة عملية تعتمد على خطوات؟ ما مدى أهميتها؟ وماذا يجب عليك فعله بالتحديد للخروج بأفضل محتوى تسويقي؟ مقالنا هذا للإجابة عن كلّ ما سبق.. وأكثر أحضر كوب الشاي، ورقة وقلم، وانتبه معي... مقدمة صغيرة عن المحتوى التسويقي في...

4 التعليقات

  1. Mohsen Al-hashedi

    يعطيك الف عافية على هذا المقال الدسم

    الرد
  2. منذر البشري

    تحية طيبة
    عساكم بخير
    شكرا على المقال المفيد
    هل من الممكن أن تذكروا أسماء موقعكم، أعلم أن لديكم عالم الفريلانس ومواقع أخرى، فما هي؟

    الرد
    • Efram Refaat

      أهلاً صديقي..
      مبسوط أن المقال عجبك.
      كان فيه مواقع تانية بس بعتها فمش هينفع أن اذكرها.
      بالتوفيق.

      الرد
إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *